الأشغال اليدوية والأطفال

ماذا تطعمين اطفالك في الشتاء للحفاظ على دفئهم

ماذا تطعمين اطفالك في الشتاء للحفاظ على دفئهم

محتوى المقال :

تبحث بعض الأمهات مع حلول فصل الشتاء عن أفضل الأطعمة التي تُساعد الأطفال على الدفء ومواجهة جفاف لأجسام الأطفال، وندرج في المقال التالي ماذا تطعمين اطفالك في الشتاء للحفاظ على دفئهم؛ وهذه هي أهم هذه الأطعمة:1https://www.iamyello.com/7-indian-healthy-food-for-your-kids-in-winter 

افكار مميزة لسندوتشات الاطفال

1- الفواكه الجافة والتمور المُتنوعة والمكسرات

تُساعد الفواكه الجافة والمكسرات في منح طفلك المزيد من الدفء خلال فصل الشتاء، حيث أنّ المُكسّرات تعمل على تقوية الجهاز المناعي لدى طفلك.

يمُكنك إعداد مسحوق الفاكهة الجافة الممزوج بالحليب للطفل في الصباح، وذلك لتعزيز طاقة جسم الطفل بجانب المذاق الجيّد.

يتمتّع التمر بمجموعة من العناصر المُغذّية التي تمنح طفلك مزيدًا من الدفء في الشتاء.

2- حلوى الجزر

تعدّ حلوى الجزر أحد أنواع الحلويات التي يتم تحضيرها في المنازل الهندية، ويوجد بها مجموعة كبيرة من العناصر الغذائية التي تعُزز من الجهاز المناعي للجسم.

يتم إعداد الحلوى محشوّة بالسمن والمُكسّرات والحليب، وبالتالي فهي من الحلويات الغنيّة بالبيتا كاروتين، كما أنّ الجزر من الأطعمة التي تُحافظ على صحة البصر، ويحمي الجسم بشكل كبير من الالتهابات الفيروسية.

3- الفواكه الطازجة

تحتوي الفواكه الطازجة على مجموعة من القيم الغذائية التي تُساعد في منح الجسم مزيدًا من الدفء، ويعتبر الرمان من بين تلك الفواكه الغنية بمضادات الأكسدة.

يُعتبر أيضًا البرتقال من المصادر التي تمدّ الجسم بفيتامين ج ومجموعة من الألياف.

يمُكن تقطيع الفواكه بأنواعها المُختلفة إلى مُكعّبات، ومن ثم نُقدّمها على هيئة أشكال مُختلفة للأطفال.

4- بادام حلوى

يعدّ بادام أحد أنواع الحلويات الهندية المميزة التي يتم إعدادها بالحليب، والسكر، والسمن، مع اللوز المنقوع.

يمنح اللوز مزيدًا من الدفء لجسم الطفل، بالإضافة إلى أنّه من الأطعمة التي تُساعد في تحفيز عملية الهضم بشكلٍ جيّد.

يحتوي اللوز على مصادر عالية من البروتين الذي يُساعد في تقوية العظام خلال موسم الشتاء.

5- الخضار

لا يمُكن تجاهل قيمة الخضروات في الأنظمة الغذائية للطفل، وتتمثل في البازلاء، والفاصوليا، والشمندر، والملفوف، والقرنبيط، والثوم، والجزر، والفجل، واللفت، والبطاطا الحلوة.

يحتوي الشمندر على مجموعة كبيرة من مُضادّات الأكسدة بالإضافة إلى مجموعة من الفيتامينات منها أ، ب، ج.

تُعدّ البطاطا الحلوة من الأطعمة التي تجمع بين فيتامين أ والبوتاسيوم، وبالتالي هي بديل مُميّز للبطاطا المقليّة بالزيت لطفلك.

6- الخضروات الورقية

يجب أنْ تُشجّع الأمهات الأطفال على تناول الخضروات الورقية، والتي تتمثّل في السبانخ والسبانخ البريّة والحلبة، حيث أن تلك الخضروات غنيّة بالعديد من المعادن والمغذيات النباتيّة.

تحتوي أيضًا السبانخ على مجموعة من الألياف الغذائيّة التي تستهدف تنظيف الجهاز الهضمي الخاص بجسم الطفل.

7- شوربة الخضار أو شوربة العدس

لا شك أنّ الحساء والشوربات المُتنوعة من أكثر الأطعمة التي تفيد الطفل في فصل الشتاء، حيث تحتوي على مجموعة من الفيتامينات  التي تنشط من عقل وجسم الطفل.

4 طرق لعمل معجونة الاطفال بالجيلو 

ما هي الفواكه المفيدة للأطفال في الشتاء؟

ندرج فيما يأتي أهم الفواكه المفيدة للأطفال في الشتاء وهي:2https://www.parentune.com/parent-blog/winter-fruits-and-vegetables-with-ample-nourishment/226 

1- الموز

يُعتبر الموز من بين الفواكه التي يُفضّلها الأطفال على مستوى العالم، نظرًا لما يتمتّع به من سهولة في الأكل، ومصدر أساسي لتقديم مزيد من الطاقة في جسم الطفل.

يُساعد الموز في تنظيم ضغط الدم والتقليل من فرص حدوث تقلصات في العضلات، ناهيك عن أنّه يُعزّز من صحة القلب والأوعية الدموية.

يتحكّم الموز أيضًا في مُستويات السكّر في الدم، بالإضافة إلى أنّه من الفواكه التي تُعزّز من الحالة المزاجيّة لطفلك، فضلًا عن احتوائه على فيتامينات ج و B6، والكالسيوم، والبوتاسيوم، والألياف.

2- البرتقال

لا يقل أهمية البرتقال الحامض عن الحلو لطفلك، حيث أنّه من الفواكه التي تقي من مخاطر الإصابة بسرطان الفم والرئة.

يُقلّل أيضًا البرتقال من نسبة الكوليسترول في الدم، نظرًا لاحتوائه على كميّة كبيرة من فيتامين ج و فيتامينات أ و ب، بالإضافة إلى مجموعة من الألياف، والبوتاسيوم، والكالسيوم.

3- الكيوي

تعدّ الكيوي أحد الفواكه التي تُحافظ على ضغط الدم، وتوازن مجموعة من السوائل في الجسم.

تُعزّز فاكهة الكيوي من خلق عملية توازن السوائل  في الجسم بشكلٍ كبير، بالإضافة إلى أنها تُساعد في الحفاظ على صحة الجهاز العصبي.

تحتوي ثمرة الكيوي على نسب عالية من فيتامين ج في حالة مُقارنتها بالبرتقال ليس ذلك فقط؛ بل تحتوي على مجموعة من الألياف، ومضادات الأكسدة مع البوتاسيوم.

4- العنب

يعدّ العنب واحدة من الفواكه المنُعشة التي تُساعد بشكل كبير في عملية تعزيز المناعة وتحسين أداء الجهاز العصبي.

يحتوي العنب على مجموعة كبيرة من مُضادّات الأكسدة القوية جدًا، والتي تُفيد لصحة القلب، كما يحتوي أيضًا مجموعة فيتامينات أ، ج، ب 6، ك.

ناهيك عن وجود مجموعة من الأحماض منها حمض الفوليك، والكالسيوم ، والحديد ، بجانب البوتاسيوم والألياف التي تقوم بعملية تنظيم الهضم لدى الطفل.

5- الجوافة

تُعتبر الجوافة من الفواكه الغنيّة بفيتامين ج، والذي يُساعد بشكلٍ فعّال في بناء المناعة داخل جسم الطفل، كما تُعزّز الجوافة من مقاومة أي تلف في أعضاء الجسم وخلاياه.

تحتوي الجوافة على فيتامين ج، وهو من بين الفيتامينات التي تُساعد في تحسين البصر بقدر كبير للغاية.

7- الأناناس

يعدّ الأناناس من بين الفواكه التي تحتوي على فيتامين ج؛ ومجموعة من الألياف التي تسُاعد في تقوية المناعة والعظام معًا.

8- الرمان

يُعتبر الرمان من الفواكه الغنية بمجموعة كبيرة من مضادات الأكسدة؛ بشكلٍ كبير في حالة المُقارنة بالشاي الأخضر أو التوت.

يُعزّز الرمان من تزويد الجسم بالطاقة بشكل كبير، بالإضافة إلى أنه يُفيد البشرة، ويُحسّن من أداء الكبد.

9- الكمثرى

تُعدّ من الفواكه التي تُعزّز من كفاءة عمل جهاز المناعة بالإضافة إلى فعاليتها في الحفاظ على البصر والشعر.

تُعزّز الكمثرى من فعاليّة إلتئام الجروح بشكلٍ كبير، بالإضافة إلى تحسين أداء الأوعية الدموية في الجسم من خلال عملية تنظيم ضغط الدم.

تحتوي الكمثرى على مجموعة من الفيتامينات والأحماض حمض الفوليك، البوتاسيوم.

10- شيكو

تُعدّ من الفواكه التي تُساعد بشكلٍ كبير في الوقاية من أمراض القلب، بالإضافة إلى أنّها تُعزّز من كفاءة الجهاز المناعي بشكلٍ كبير، فضلًا عن احتوائها على فيتامينات أ، ب، ج، هـ.

11- عنب الثعلب الهندي

يعدّ عنب الثعلب الهندي أحد الفواكه الجيّدة التي يُمكن تناولها في فصل الشتاء بشكل كبير، من أجل بناء مناعة قويّة ضد نزلات البرد التي تتكرّر بشكلٍ كبير لدى الطفل.

يمُكن إضافة عنب الثعلب الهندي إلى صلصة النعناع أو إلى كوب من عصير الخضار لتقوية فعاليته بشكل أكبر.

12- التفاح

يحتوي التفاح على مجموعة من الفيتامينات التي تتنوّع بين فيتامين A و B-1 و B-2 و C ، بالإضافة إلى أنّه يحتوى على نسب عالية من المعادن مثل الكالسيوم، والبوتاسيوم، واليود، والحديد، والفوسفور.

تُساعد تلك الفيتامينات والمعادن في مواجهة العديد من البكتيريا التي تتكوّن في الفم وتقوية اللثة.

افضل النشاطات مع الأطفال في الشتاء

ما هي الخضار المفيدة للأطفال في الشتاء؟

إليكم مجموعة من الخضروات التي يمُكن تقديمها لطفلك الصغير وهي:3https://www.parentune.com/parent-blog/winter-fruits-and-vegetables-with-ample-nourishment/226 

1- أوراق الحلبة 

تُعتبر أوراق الحلبة من الخضروات التي تحتوي على الفوسفور والكالسيوم والحديد، كما أنّ تناولها يُسهم في تنظيم نسبة السكر في الدم والكوليسترول السيئ.

تفُيد أوراق الحلبة في منح الشعر الحيوية والقوة واللمعان، بالإضافة إلى أنها تمنع حدوث أي تساقط الشعر.

2- السبانخ

تُعتبر السبانخ من الخضروات المُميزة الغنيّة بمجموعة كبيرة من المعادن، حيث يُمكن إدخالها ضمن مجموعة من الأنظمة الغذائية لطفلك.

تُعزّز السبانخ من تكوين خلايا الدم الحمراء وهو ما يُقلّل من فرصة تعرّض الطفل إلى فقر الدم.

تناول طفلك للسبانخ بشكل مُنتظم يُعزّز من صحة الجلد، كما يُساعد على تقوية الأسنان والعظام والأوعية الدموية.

تحتوي السبانخ أيضًا على مجموعة مُتعدّدة من الأحماض منها حمض الفوليك والحديد.

3- الكرنب/ الملفوف

يعمل الكرنب على تقليل أي نسب كوليسترول أو ضغط دم، بالإضافة إلى أنّه يُعزّز من قوة الجهاز المناعي للجسم.

يحتوي الكرنب على فيتامين K و C و B6 ، بالإضافة إلى أنّه من الخضروات الغنيّة بحمض الفوليك، والألياف، والبوتاسيوم.

يُمكن إدخال الكرنب ضمن مجموعة من الأنظمة الغذائيّة الخاصّة بطفلك من أجل تحسين قوة تدفئة جسم الطفل في فصل الشتاء.

4- البطاطا الحلوة 

تُعدّ البطاطا الحلوة واحدة من الخضروات التي تُساعد في منح طفلك مزيدًا من الطاقة، بالإضافة إلى أنّها تتحكّم في ضغط الدم.

تُساعد البطاطا في توازن مستويات السكر في الدم، كما تُحسن من صحة الجهاز الهضمي للطفل.

تحتوي البطاطا الحلوة على بعض الفيتامينات التي تُحسّن من البصر، بجانب مجموعة من المعادن التي تُعزّز من استجابة الجهاز المناعي للعدوى والأمراض.

يوجد في البطاطا أيضًا مجموعة من الكربوهيدرات المُعقّدة والبوتاسيوم والألياف.

5- الشمندر

يعدّ الشمندر أحد أنواع الخضروات التي تُقلّل من فرصة إصابة طفلك بأمراض القلب، بالإضافة إلى أنّه يعمل بشكلٍ فعّال في تكوين عظام الطفل بشكل مثالي.

يساعد الشمندر في خفض نسبة الكولسترول السيئ، كما يُقلل من فرصة تعرّض الطفل إلى فقر الدم والإجهاد.

يحتوي الشمندر على بعض الأحماض ومنها حمض الفوليك ، بالإضافة إلى أنّها من المصادر الغنيّة بمجموعة الفيتامينات A و B و C ، فضلًا عن وجود بعض المعادن منها الحديد والكالسيوم والبوتاسيوم.

6- البامية

تُعدّ البامية من بين الخضروات التي تُقلّل من خطر إصابة الطفل بأمراض القلب، بالإضافة إلى أنّ البامية من العناصر التي تتحكّم في ضغط الدم.

تُعزّز البامية من نموّ العظام بشكلٍ صحيّ وسريع، بالإضافة إلى أنّها تمنع تعرّض الطفل إلى فقر الدم.

تحتوي البامية على مجموعة من الأحماض منها حمض الفوليك، والكالسيوم، والبوتاسيوم، والألياف.

7- القرنبيط والبروكلي

إحدى الخضروات التي تجتمع في مجموعة من الخصائص المُتشابهة، التي تكافح السرطان بشكل كبير.

يُساعد القرنبيط في بناء الجهاز المناعي بشكل كبير للغاية، بالإضافة إلى تقوية كل من الأسنان واللثة بجانب الأوعية الدموية.

يحتوي البروكلي والقرنبيط على بعض المعادن، والفيتامينات، ومنها البوتاسيوم وفيتامين ج وفيتامين أ.

8- الخردل الأخضر 

يُعدّ الخردل من الخضروات الضروريّة التي تُساعد في بناء الجهاز المناعي لدى الطفل بشكلٍ جيّد للغاية.

يُعزّز الخردل الأخضر من منح العظام صحة وقوة فائقة، بالإضافة إلى أنّه يحتوي على نسب عالية من الكالسيوم وحمض الفوليك، فضلًا عن وجود فيتامين ج ومجموعة من الألياف.

يُساعد أيضًا الخردل في تدفئة الجسم بشكلٍ كبير، نظرًا لأنّه يُمدّ الجسم بمزيد من الطاقة.

9- الجزر

لا نجهل قيمة الجزر في تقوية البصر لدى الطفل، بالإضافة إلى أنّه من بين أنواع الخضروات التي يُمكن إدخالها في بعض الأنظمة الغذائيّة الخاصّة بطفلك بدون أي قلق.

يُساعد الجزر في تقوية الجهاز المناعي بشكلٍ كبير، بالإضافة إلى أنّه يقوم بإنتاج مجموعة من خلايا الدم لتعزيز عملية التمثيل الغذائي للطفل.

يحتوي الجزر على مجموعة من الألياف التي تُفيد جسم الطفل، بالإضافة إلى الفيتامينات التي تُعزّز من استمرار عملية النمو بشكلٍ جيّد في فصل الشتاء.

10- الحمص الأخضر الطازج

يعدّ الحمص أحد الأطعمة الشتوية التي تتمتّع بمذاقٍ مُميّز للغاية، حيث أنّ الحمص لا يحتوي على أي نسب من الدهون المُتحوّلة أو المُشبعة على الإطلاق.

يُحسّن الحمص الأخضر من كفاءة الجهاز الهضمي للطفل، بالإضافة إلى أنّه يُقلّل من فرصة التعرّض لبعض أنواع السرطان.

يُساعد الحمص أيضًا في خلق عملية توازن لمُستويات السكر في الدم بشكل كبير. 

يمُكن تحضير الحمص ضمن مجموعة من الأطعمة التي تفُيد الطفل في عملية التمثيل الغذائي، حيث تستطيع أن تُضيف الطماطم إلى الحمص عند طهيه، مع البصل، والملح، وعصير الليمون.

يحتوي الحمص على  مجموعة مثالية من الفيتامينات منها  A و C و E، والبوتاسيوم، والحديد، والنحاس، والزنك، والكالسيوم، والفولات، والألياف.

11- الزنجبيل

يُعدّ الزنجبيل من بين الأعشاب التي لا يمُكن التغافل عنها فصل الشتاء على الإطلاق، حيث يجب على الأمهات أن تستخدمه ضمن تحضير الأطعمة المُختلفة.

يُحافظ الزنجبيل على درجة حرارة الجسم، ويمنحه مزيد من الدفء بشكلٍ كبيرٍ للغاية، فضلًا عن مساعدته في تسريع عمليات التمثيل الغذائي للطفل.

يُمكن تقديم الزنجبيل مع العسل لطفلك كل يوم في الصباح من أجل بناء الجهاز المناعي للجسم، بالإضافة إلى رفع مُعدّل تدفئة جسم الطفل في ظل انخفاض درجات الحرارة.

يُحارب مبشور الزنجبيل كافّة نزلات البرد، فضلًا عن إحتوائه على مجموعة من مُضادات الأكسدة التي تُفيد الجسم بشكل كبير.

12- الثوم

يعمل الثوم كمضاد حيوي من أجل تخليص الجسم من مجموعة مشكلات صحيّة كبيرة.

يبني الثوم جسم الطفل بشكلٍ جيّد، كذلك فهي تُحارب برد الشتاء بشكلٍ فعّال، ويُحسّن من عملية الهضم لدى طفلك.

يحتوي الثوم على مُضادّات الأكسدة التي تُقلّل من استجابة الجسم لأي نوع من الأمراض، ويمكن إدخال الثوم ضمن الوجبات الخاصة بالطفل.

4 طرق لتجفيف الزهور الطبيعية في منزلك

طرق للحفاظ على رطوبة جسم الأطفال في الشتاء؟

إليكم مجموعة من الطرق التي تُساعد في جعل جسم طفلك أكثر رطوبة وهي:4https://bbox.com.au/blogs/all/top-20-ways-to-keep-children-hydrated-in-winter  

1- الحصول على كميات كافية من الماء

يجب العلم بأن جسم الطفل في حاجة إلى شرب كميات من المياه على مدار اليوم لكي يحيا بشكل جيد.

يتكون الجسم من حوالي 70% من المياه، وهو ما يجعله من الاحتياجات الضرورية التي تُساعد في تنظيم درجة حرارة أجسامنا، والتعزيز من سرعة هضم الأطعمة بشكلٍ مثاليّ.

يُسهم الماء في نقل العناصر الغذائيّة والأكسجين إلى خلايا الجسم، وبالتالي يقوم بعملية تبطين للمفاصل، كما يقوم بحماية الأعضاء والأنسجة المُكونة للجسم.

يقوم الماء بإزالة أيّ من الفضلات التي تتكوّن في الجسم، وبالتالي تزداد فرصة الفهم والتركيز، ورفع معدلات الأداء العقلي.

يُفضّل أن نُحافظ على الجسم رطبًا في فصل الشتاء لضمان صحة أفضل وسعادة أكثر.

يتعرّض الجسم إلى الجفاف في فصل الشتاء بصورة كبيرة لأنّ الهواء الجاف الخاص بفصل الشتاء يترك الرئتين تعمل في ظل جهد كبير من أجل التدفئة، ومن هنا يحدث الجفاف.

2- ظهور علامات تحذيرية

تظهر مجموعة من الأعراض والعلامات التحذيرية في فصل الشتاء تنبئك أنّ الطفل يتعرّض إلى الجفاف.

يظهر جفاف في فم الطفل مع قلة الدموع عند البكاء، بالإضافة إلى استهلاك الطفل أكثر من 6 حفاضات مُبلّلة بالمياه في اليوم.

قلة استخدام الطفل للحمام من بين العلامات التي تُشير إلى إصابة الطفل بالجفاف.

ظهور التعب والإجهاد والدوخة لدى الأطفال الأكبر سنًا من بين العلامات التي تشير إلى تعرّض الطفل للجفاف.

يُعدّ أيضا ضعف الأداء الرياضيّ والغثيان لدى الطفل إشارة إلى قلة رطوبة الجسم.

3- استخدام عادات جيدة في وقت مبكر من العمر

ننصحك بأنْ تقوم بتدريب الطفل في مرحلة الطفولة المُبكّرة على مجموعة من العادات الصحيّة التي تُساعده في ترطيب الجسم بشكلٍ جيّد طوال العام.

الحرص على شرب كميات مُناسبة من المياه بشكلٍ مُنتظم على فترات النهار.

يجب أن يشرب الأطفال الذين تقل أعمارهم عن 8 سنوات حوالي 4 إلى 5 أكواب من الماء في اليوم الواحد.

أما بالنسبة لأطفال بعمر 9 سنوات، يُوصى باستخدام حوالي 6 أكواب على الأقل في اليوم، شرط أن يتم تذكير الأطفال بشرب المياه.

4- تعريف الطفل بهدف مياه الشرب

يُمكن أن نُخصّص زجاجة مياه قابلة لإعادة التعبئة لتكون خاصّة بالطفل أثناء خروجه من المنزل، بالإضافة إلى ضرورة تحديد الأوقات اليوميّة على الزجاجة بهدف المُتابعة طوال اليوم.

تُساعد تلك الطريقة على إعطاء الطفل يوميًا حوالي لترين من المياه، كما ننصحك بأنْ تقومي بإنشاء جدول تذكيري بموعد شرب المياه كل ساعتين.

يمُكن أيضًا ربط شرب المياه بموعد متابعة الطفل بعض المسلسلات أو الأفلام الكرتونية.

يُفضل أن تترك الطفل يختار شكل الزجاجة التي يود أن يشرب منها الماء،حتى تكون مفُضلة لديه، وتحفيزه على قبول شرب المياه بدون أي ملل.

يجب تقديم الماء مع بعض الوجبات الخفيفة، شرط أن تقوم بنفس الخطوات مع نفسك حتى تكون بمثابة القدوة لهم.

5- جعل شرب الماء أمرًا ممتعًا

ننصحك بأن تجمع بعض الخضروات أو الأطعمة اللذيذة من أجل إضافتها في إبريق المياه أو زجاجات الشرب، حتى تُحفز الطفل على شرب المياه المنكهة بشكلٍ ممتع.

ننصحك بأن تجرب إضافة شرائح الليمون أو البرتقال، مع الأعشاب المُتنوّعة مثل النعناع  إلى المياه لا شكّ أنّ الطفل يكون أكثر استمتاعًا وهو يشرب السائل.

يُمكن إضافة التوت والتوت الأزرق إلى المياه، ونقوم بتقديمها في أكواب مُلونة مع ماصات سيليكون، أو أكواب امتصاص ممتعة.

6- الإكثار من تناول الأطعمة المرطبة

 يُفضل أن تُقدّم للطفل مجموعة من الأطعمة التي تحتوي على نسب كبيرة من المياه ومنها  الخضروات الورقيّة الخضراء، والحليب، والبرتقال، والفراولة، والليتشي، ودقيق الشوفان، والشمام، والكرفس، واللبن الزبادي.

يجب أن تُكثر من تناول طفلك للأطعمة المقليّة أو المُعالجة مثل الكعك، والمعكرونة، والمعجنات، ورقائق البطاطس، والخبز الأبيض، والبيتزا، حيث أنّ تلك الأطعمة تزيد من رطوبة الجسم، وبالتالي تجعلك تشعر بالعطش.

7- تناول الأطعمة المعززة للمناعة

يعدّ تناول هذه الأطعمة أحد الطرق الجيّدة التي تُساعد طفلك في الحفاظ على صحته، وتعزيز جهازه المناعي بشكلٍ كبير للغاية، وبالتالي يُصبح أكثر قدرة على مُحاربة البكتيريا في فصل الشتاء.

ننصحك بأن تحضري مجموعة من الوجبات الممتلئة بالبروتين مثل لحوم الأبقار، حيث أنّ تلك اللحوم تحتوي على نسب عالية من الزنك، الذي يُساعد في إنتاج خلايا الدم البيضاء التي تقاوم البكتيريا.

يُمكن أيضًا الإكثار من تناول الفواكة الغنية بفيتامين C، والتي تتمثّل في البرتقال، والرمان، والفراولة، والتوت.

لا تنسي تعويد الطفل على تناول الزبادي، حيث أنّها من الأطعمة التي تحتوي على البروبيوتيك أحد المكونات التي تُحافظ بشكلٍ كبير على الجهاز الهضمي، وتمنع تكوين أي جراثيم داخل الجهاز الهضمي.

ننصحك أيضًا بإدخال الثوم ضمن الأطعمة الخاصّة بالطفل، حيث أنّه يحتوي على مُركب الأليسين، وهو من المركبات التي تُحارب الالتهابات والبكتيريا بشكل كبير.

8- إضافة الحليب إلى حبوب الإفطار

يُمكن إضافة الحليب الدافئ إلى حبوب الطفل التي يود تناولها في وجبة الإفطار، حيث تستطيع الأم أن تُجهّز حليب الكركم للطفل للحصول على مزيد من الطاقة في اليوم.

يُساعد حليب الكركم في منح الطفل بمجموعة من مضادات الأكسدة والفيتامينات والخصائص المضادة للالتهابات.

تستطيع أيضًا إضافة الحليب إلى مسحوق الفواكه المُجفّفة مع رشّة من الفستق واللوز، وبعض المكسرات الأخرى لتعزيز صحة الطفل.

9- الإكثار من إطعام الطفل أطعمة غنية بالبوتاسيوم

تعتقد الأم أنّ الموز من الفواكه الصيفيّة التي لا تُحبّ أن تدخلها في أطعمة الطفل الشتوية، إلّا أنّه اعتقاد خاطئ، حيث أنّ الموز من الفواكه المُمتلئة بالبوتاسيوم، وهو ما يُسهم في نقل الماء في جميع أنحاء الجسم.

يمُكن أيضًا تقديم السبانخ لطفلك في فصل الشتاء لزيادة معدل البوتاسيوم، بالإضافة إلى البازلاء، وبراعم بروكسل، والبطاطا الحلوة.

10- تقديم طبق من الفاكهة أو الخضار في كل وجبة

تحتاج أن تطعم طفلك على مدار اليوم مزيد من الفواكه والخضروات لرفع مُعدّلات رطوبة جسم الطفل في فصل الشتاء.

يحتوي التفاح على نسبة كبيرة من المياه تصل إلى 84٪، في حين أنّ نسبة المياه تصل في الخيار إلى 95٪.

يجب إضافة بعض الفواكه والخضروات مثل البطيخ، والفراولة، والبرتقال، والكرفس، والطماطم إلى وجبة الطفل.

11- الإكثار من شرب السوائل الدافئة

يفُضل أنْ تُقدّم الأم للطفل الكثير من السوائل الدافئة من أجل تهدئة درجة حرارة الجسم الداخلية، ومن ثم خلق مزيد من التوازن بين أعضاء الجسم.

ننصحك بتحضير مشروب الماء الدافئ مع شرائح الليمون، أو شاي القرفة، أو شاي الأعشاب المُختلفة.

يمُكن تجهيز حفلة شاي للأطفال بعد الظهر من أجل تحفيز الطفل على تناول المشروبات الدافئة.

ننصحك بأن تُجربي بعض المشروبات المُنكهة مع ماء جوز الهند حيث يكون من أفضل الخيارات للأطفال نظرًا لمذاقه المثالي.

يُفضّل التنويع في العصائر التي يتناولها  طفلك على مدار اليوم ، والتي تتنوع بين التفاح، والبرتقال، والأناناس، والجزر، والشمندر؛ من أجل تنشيط صحة الطفل وتقوية الجهاز المناعي لديه.

لا مانع من تقديم بعض المشروبات الدافئة بدرجة حرارة الغرفة من أجل الحفاظ بقدر الإمكان على درجة حرارة الجسم في حالة المقارنة ببعض المشروبات الباردة.

يبذل الجسم مزيد من الجهد في حالة تناول المشروبات الباردة من أجل التكيف معها، ناهيك عن فقده لدرجة الحرارة بشكلٍ أسرع، بدلًا من الاحتفاظ بها.

12- إعداد الحساء

يجب العلم بأنّ فكرة إعداد الحساء والمرق الدافئ من أفضل الطرق التي تُحافظ على رطوبة جسم الطفل في فصل الشتاء.

لا تقوم الحساء بعملية تدفئة فقط للجسم، بل تمنح الجسم قوة أكبر لكيّ يحتفظ بالمياه داخله، ومنا هنا يبقى أكثر رطوبة.

ننصحك بأن تحضري للطفل أشكال مختلفة من الحساء على سبيل المثال تحضير  حساء الطماطم، وحساء العدس حساء السبانخ و حساء اليقطين وحساء الدجاج ، نظرًا لما يتمتعون به من قيمة غذائية كبيرة.

13- الرضاعة الطبيعية في كثير من الأحيان

تُساعد الرضاعة الطبيعيّة من منح الطفل مزيدًا من السوائل داخل الجسم، حيث أنّها من الوسائل التي تمنح الجسم مزيد من المناعة.

14- عمل حمامات فاترة

تُعدّ هذه الفكرة إحدى الطرق التي تُساعد الطفل في تدفئة الجسم طوال فصل الشتاء، بالإضافة إلى ترطيب الجسم فترة أطول.

يمُكن شطف الوجه بالمياه الفاترة بدلًا من الساخنة في فصل الشتاء، حيث أنّ المياه الفاتر تُقلّل من فرصة تعرّض الجلد للتقشّر أو التلف.

يُفضّل استخدام غسول مُرطّب لجسم الطفل أثناء خضوعه للاستحمام في فصل الشتاء، حيث يوجد مجموعة من المُطبّات أعدّت خصيصًا لتُناسب فصل الشتاء، ومنها اللافندر، والبابونج، والجوجوبا.

15- تجنّب الاستحمام الُمفرط

لا شك أن وقت الاستحمام من بين الأوقات المثاليّة التي توطدت العلاقة بين الطفل ووالدته، إلّا أنّ كثرة الاستحمام تجعل جسم الطفل أكثر عُرضة للجفاف.

تتسبّب كثرة الإستحمام في خلق بشرة جافّة ومُتهيّجة للغاية، ومن المُمكن أن يتعرّض الجسم إلى الإكزيما.

16- استخدم المرطب أو التبخر

يجب العلم بأنّ فكرة استخدام المدفأة داخل منازلنا في فصل الشتاء من الأمور غير الجيدة بالنسبة لبشرة الطفل.

تُسبّب المدفأة جفاف حاد في البشرة الحسّاسة، وفكرة استخدام جهاز ترطيب لا يكون مثالي لأنه يُقلّل من الهواء الجاف في الغرف.

ننصحك باستخدام بعض النباتات الداخلية في غرفة الطفل، حيث تقوم تلك النباتات بخلق عملية تُسمى”التبخر النتح”، وهي عبارة عن عملية تشق فيها المياه من تربة النبات طريقها عبر جذور وسيقان النباتات.

17- دع أطفالك يلعبون في الهواء الطلق وفي طبقات

لا يُعتبر من الجيد أن نترك الطفل في المنزل دون أن يتعرض للهواء الطلق أو الخروج في طبقات من الحرارة المتفاوتة.

ننصحك بأن تتركي مساحة لطفلك لكي يخرج للعب في ضوء الشمس، حتى يودّع جسم الطفل الهواء البارد.

اصنعي السلايم لطفلك بمكونات منزلية

كيف يمكنني تعزيز جهاز المناعة لأطفالي في الشتاء؟

يُمكن تحسين جهاز المناعة في الجسم من خلال تناول الطفل الأملا والكيوي والكينوا والبرتقال، حيث أنّه تلك الأطعمة من المُكمّلات الغنيّة بفيتامين ج.

وتستطيع الأم أن تقُدمها للطفل على هيئة حلويات أو في صورتها الأولى، لأنّ تلك الأطعمة تُعزّز من المناعة وبالتالي تقل فرصة إصابة الأطفال بنزلات البرد والأنفلونزا في فصل الشتاء.5https://indianexpress.com/article/parenting/health-fitness/expert-tips-to-keep-kids-warm-and-healthy-during-winter-7151567/ 

ما هي فئة الطعام التي تحافظ على دفء الجسم؟

تُعتبر الأطعمة التي تحتوي على مجموعة من البروتينات والدهون والكربوهيدرات من أكثر الأطعمة التي تُساعد في تسخين وتدفئة الجسم.6https://food.ndtv.com/food-drinks/foods-that-produce-heat-in-the-body-1839300 

حضري الرمل السحري لطفلك

هل يمكنني إعطاء الموز للطفل في الشتاء؟

نعم، حيث أن الموز من المصادر الغنية بفيتامين B6  الذي يقوم بعملية تحسين جيدة العظام، ويقلل من الإلتهابات، كما أن المحتوى المعدني الموجود في الموز يبني المناعة بشكل كبير، ناهيك عن مجاوزته للحمى في فصل الشتاء.7https://www.thehealthsite.com/parenting/childrens-health-parenting/is-it-safe-to-give-bananas-to-children-during-winters-bs1217-541914/ 

صناعة الشموع العطرية بالمنزل

وهكذا نكون قد أدرجنا لك مقال ماذا تطعمين اطفالك في الشتاء للحفاظ على دفئهم؟

المراجع

[1]  Yello Pre-Schoool and Day Care. “7 Indian Healthy Food for Your Kids in Winter | Yello Preschool.Yello Pre-Schoool and Day Care, www.iamyello.com/7-indian-healthy-food-for-your-kids-in-winter.

[2]  winter fruits and vegetables with ample nourishment,. www.parentune.com/parent-blog/winter-fruits-and-vegetables-with-ample-nourishment/226.

[3]  winter fruits and vegetables with ample nourishment,. www.parentune.com/parent-blog/winter-fruits-and-vegetables-with-ample-nourishment/226.

[4] “Top 20 Ways to Keep Children Hydrated in Winter.” b.box for Kids, bbox.com.au/blogs/all/top-20-ways-to-keep-children-hydrated-in-winter.

[5]  Desk, Parenting. “Expert Tips to Keep Kids Warm and Healthy During Winter.” The Indian Express, 18 Jan. 2021, indianexpress.com/article/parenting/health-fitness/expert-tips-to-keep-kids-warm-and-healthy-during-winter-7151567.

[6] Rana, Sarika. “Foods That Produce Heat in the Body.” NDTV Food, 19 Apr. 2018, food.ndtv.com/food-drinks/foods-that-produce-heat-in-the-body-1839300.

[7]  Sharma, Bhakti Paun. “Is It Safe to Give Bananas to Children During Winters? | TheHealthSite.com.” TheHealthSite, 7 Dec. 2017, www.thehealthsite.com/parenting/childrens-health-parenting/is-it-safe-to-give-bananas-to-children-during-winters-bs1217-541914.

[8] الصورة Image by <a href=”https://pixabay.com/users/zakialewadi-18512984/?utm_source=link-attribution&amp;utm_medium=referral&amp;utm_campaign=image&amp;utm_content=5626030″>Zaki AHMED</a> from <a href=”https://pixabay.com//?utm_source=link-attribution&amp;utm_medium=referral&amp;utm_campaign=image&amp;utm_content=5626030“>Pixabay</a>

[9] الصورة Image by <a href=”https://pixabay.com/users/stocksnap-894430/?utm_source=link-attribution&amp;utm_medium=referral&amp;utm_campaign=image&amp;utm_content=2586656″>StockSnap</a> from <a href=”https://pixabay.com//?utm_source=link-attribution&amp;utm_medium=referral&amp;utm_campaign=image&amp;utm_content=2586656“>Pixabay</a>

[10] الصورة Image by <a href=”https://pixabay.com/users/luidmilakot-2358662/?utm_source=link-attribution&amp;utm_medium=referral&amp;utm_campaign=image&amp;utm_content=5320542″>Luda Kot</a> from <a href=”https://pixabay.com//?utm_source=link-attribution&amp;utm_medium=referral&amp;utm_campaign=image&amp;utm_content=5320542“>Pixabay</a>

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
Translate »
%d مدونون معجبون بهذه: